ملكات الجمال.. هل هن جميلات حقاً؟؟ 3

اذهب الى الأسفل

ملكات الجمال.. هل هن جميلات حقاً؟؟ 3

مُساهمة من طرف مراد عالم في السبت 20 ديسمبر 2008 - 1:25

غرائب المسابقات


Sorry.. إنها مسلمة!!
عندما تم تسليم تاج الجمال لإحدى الفتيات في يوغسلافينا قتم كل الحاضرين بالتصفيق لها. ولكن بعد ثلاثة أيام حين اكتشف المنظمون أنها مسلمة تم سحب التاج منها..!!.


ملكة جمال تايلند.. رجل!
في تايلند فازت إحدى المتسابقات بتاج الجمال ولكن بعد أسبوع تم سحب اللقب منها لأن المشاركات الأخريات اشتكين من تحرشاتها الغريبة بهن، وبعد (التمحيص والتدقيق) اكتشفت اللجنة أنها لم تكن إلا رجلاً مستخفٍ في ثياب النساء استطاع التكسر والتدلل حتى فاز على نساء تايلند كلهن.


واسطة!
شككت الصحافة الروسية من أحقية الشرطية الحسناء التي فازت بتاج جمال روسيا.. لأنها على علاقة غير شرعية بالرئيس الروسي بوتين وقالت الصحافة أن انتخابها جاء بضغوط من الرئيس على لجنة التحكيم..!


19 عملية.. من أجل التاج
من الأشياء التي أثارت غضب المتظاهرين ضد مسابقة الجمال في قبرص أن إحدى المشاركات وهي ملكة جمال البرازيل قامت بإجراء 19 عملية تجميل فقط من أجل الفوز بمطابقة المقاييس....


يخلعن أضلاعهن!
من العمليات الخطرة التي تقوم بها بعض الطامحات للقب أن يقمن بإزالة الزوج السفلي من أضلاع الصدر في عملية جراحية خطرة حتى يضيق الخصر أكثر وتصبح أكثر مطابقة للمقاييس. ورغم أن ذلك يعرضهن لمتاعب صحية جمة فيما بعد.. إلا أن ذلك يهون لديهن في سبيل المال والشهرة..



--------------------------------------------------------------------------------


هل الجمال بوابة الحب؟!
أمر طبيعي أن يكون جمال الشكل مرغوباً، ولا توجد فتاة لا تتمنى أن تكون جميلة.. ولكن هل الجمال هو فقط جمال الشكل؟ هل بالضرورة أن تكون الأجمل شكلاً محبوبة من الجميع أو أكثر سعادة ونجاحاً من غيرها؟
كثيرات كن يتمتعن بجمال مبهر أو كن (ملكات جمال).. و لكنهن لم ينجحن في نطاق العلاقات الشخصية ولا في كسب قلوب الناس.. ولم ينجح بعضهن حتى في الزواج..


الحب من الله!!
وحول ذلك تعلق سميرة علي (30 سنة) من جدة فتقول:
نعم هذا صحيح وأنا شاهدة على قصة واقعية حدثت لزميلتي التي كانت ولا زالت مضرباً للمثل في الجمال وحسن القوام، وعندما تزوجت كانت تشعر بأن زوجها لا يميل إليها، وتشكو لي ذلك دائماً ولكني كنت أطمئنها بأن هذا شيء طبيعي وبعد أن أنجبت طفلين فوجئت بزوجها يخيرها بين الطلاق أو القبول بأنه سيتزوج. وفعلاً تزوج عليها أخرى أقل من عادية في الشكل.. وما حرق قلب زميلتي ليس زواجه فهو أمر شرعه الله، ولكن أنه أصبح يردد أمام أخواته و أهله بأنه لأول مرة يشعر بالسعادة و كأنه يعيش حياته من جديد!!
فلم يشفع جمال زميلتي لها إذ لم يكتب الله لها أن يحبها زوجها، وفي نفس الوقت استطاعت تلك أن تستأثر بقلبه رغم أنها عادية الشكل جداً.. فالحب من الله..


كرهها رغم جمالها
وكذلك تؤيد (شريفة (20سنة) جامعة الملك سعود) هذا الكلام فتقول:
كانت هناك فتاة من أقاربنا في منطقتنا – الجنوب- شديدة الجمال بل مبهرة.. يتكلم الجميع في جمالها الفطري.. وكان كل الشباب في سن الزواج يحلمون بالزواج بها.. حتى خطبناها لأخي، وكان شديد السعادة بذلك.. ولكن ما أن تزوجها حتى بدأت المشاكل بينهما.. إذ اتضح أن عقليتها طفولية جداً وثقافتها ضعيفة.. ولا تعرف كيف تتعامل مع أخي.. ولا تحترمه حتى أمامنا.. وتصنع المشاكل على أتفه الأشياء.. ولم تمض ثلاثة أشهر على زواجهما، إلا وأخي ينام لدينا تاركاً إياها و مبتعداً عن مشاكلها.. إلى أن أرسلها إلى بيت أهلها ولم
يلبث أن طلقها.. ورغم أننا حاولنا - والله يعلم- الإصلاح بينهما ما أمكن وتهدئة الأوضاع.. إلا أن أخي كان يقول أنه كرهها تماماً ولم يعد يريدها أبداً..



--------------------------------------------------------------------------------


وماذا بعد تاج الجمال؟

بعد كل تلك المسابقات لتطوير الذوق! ولاختيار الأجمل.. نفاجأ بأن كثيراً ممن يرتدين تاج الجمال العالمي ينحدرن لمصير غريب.
فبعضهن يحترف الرقص الليلي (ملكة جمال بو رتو ريكو) أو تمثيل أدوار الإغراء (ملكات جمال الهند)، ويتهم بعضهن في قضايا أخلاقية أو يقعن ضحية حوادث اعتداء (ملكة جمال إسرائيل) وفضائح شذوذ (ملكة جمال فرنسا) أو حتى يقعن ضحية جرائم قتل وغيرها (ملكة جمال أمريكا للأطفال)
فأي جميلات هن تلك الجميلات؟ وماذا جلب لهن تاج جمالهن من سعادة؟

من هي الجميلة..؟

نتكلم كثيراً عن جمال الروح.. وأنه هو الجمال الحقيقي..

فما هو هذا الجمال؟

جمال الروح ليس له معايير معينة، ولكنه شخصية الإنسان وطريقة تعامله مع الآخرين..

تكون المرأة جميلة الروح بالالتزام بالدين والأخلاق الحسنة والحياء..

بالتسامح والرضى والقناعة..

بالمحافظة على مشاعر الآخرين.. وبالكلمة الطيبة والابتسامة الحنونة..

بالأحاديث الممتعة والشيقة والثقافة والإطلاع..


بالتواضع واحترام الآخرين وتقديرهم..
بالرقة والأدب في الأقوال والأفعال..

* فتخيلي فتاة جميلة ولكنها سيئة السمعة تجاهر بالمعاصي.. خارجة عن حدود العفة والحياء..


* أو تخيلي فتاة جميلة ولكنها خشنة التصرفات عصبية، سيئة الخلق بذيئة الكلام كثيرة العراك مع من حولها..

* أو تخيلي فتاة جميلة ولكنها متكبرة مغرورة تحتقر كل من أمامها وتستهزئ به.. وترى نفسها فوق الآخرين..

* أو تخيلي فتاة جميلة ولكنها خاملة بليدة الإحساس محدودة التفكير ضيقة الأفق.. لا تهتم بما يدور حولها.. ولا تجدين ما تتحدثين به معها ولا ما تتناقشين معها حوله..

هل تشعرين حقاً بجمال أي فتاة من هؤلاء.. وحتى لو شعرت بجمالها لوهلة، هل يمكن أن ترتاحين لها وتحبينها؟.. هل تنجذبين لها وترغبين في صحبتها؟؟

كل هذه الأمثلة .. تدلنا على معنى جمال الروح.. إنه الجمال الحقيقي الذي يبقى ويؤثر في النفس أكثر من غيره.. ويمكن لأي فتاة الحصول عليه..

منقول...يتبع.


avatar
مراد عالم
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 16/09/2008
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى