علم الجرافولوجي

اذهب الى الأسفل

علم الجرافولوجي

مُساهمة من طرف مراد عالم في السبت 18 أكتوبر 2008 - 0:22

علم الجرافولوجي

--------------------------------------------------------------------------------






وبسبب قدرة هذا العلم في كشف وتحليل دقيق جدا للشخصية، فإنه يدرس في أرقى الجامعات العالمية في أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها من الدول المتقدمة في مجال العلم والتكنولوجيا كقسم من أقسام علم النفس ، ولهذا العلم استخدامات كثيرة لا حصر لها .
كما أسلفنا بأن الجرافولوجي هو علم الرسم أو الشكل في اللغة الإنجليزية ويقصد بهالشكل الذي يرسم على الورق.

وذكرنا أن محللي الخط (ممارسوا هذا العلم) يرون أن الخط عبارة عن قراءة للمخ والجهاز العصبي والحركي على الورق لدى الإنسان، بمعنى آخر هو قراءة ما يدور في خلد الشخص أو ما يدور في عقله.

لذا نرى أن بعضا من الدول المتقدمة تستخدم هذا العلم في الشركات الكبيرة وخاصة في إدارات التوظيف، كما وأن البعض الآخر يستعمله لكشف هوية المجرمين وغيرهم!!.

وقد ظهر علم تحليل الشخصية (الفراسة) من خلال الخط في بداية القرن التاسع عشر، وكان للغرب دور كبير فيوَضْع قواعده وأصوله وخاصة في فرنسا، إلا أن الطبيب الإيطالي (كاميلو بالدي) أستاذالطبِّ في جامعةِ (بولوجنا) يعتبر أول من كتب عن كيفية فهم الأشخاص من خلال خط اليد، حيث ظهر أول نشرة له في سنة 1622م بعنوان (كيف نحكم على الطبيعة وسلوك الشخص من خلال خط اليد) باللغة اليونانية.

كما وللألمان دور كبير في تطوير هذاالعلم حيث أنشأ الفيلسوف ( لُودْوينج كليجس) الجمعية الألمانية للجرافولوجي وذلك سنة 1897م وقد قام بدراسة الخط من ناحية الحركة - السرعة - المسافات بين الحروف - وقوة الضغط على الورق.

و قد قام العالم الإنجليزي (روبرت سودر) بإصدار أول نشرة له عن ( الخط والشخصية ) في إنجلترا وأمريكا.

أما في سويسرا فقد قام العالمان (ماكس بولرير – كارل جنج) بكتابة ( الرموز في الخط ) سنة1931م.

وفي أمريكا يعتبر (لويس رايس) مؤسس الجمعية الأمريكية للجرافولوجي، السبب في الإعتراف بهذا العلم رسميا وقبول تدريسه كقسم من أقسام علم النفس في مجموعة من المعاهد والجمعيات العلمية في العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن الفراسة كانت معروفة لدى العرب من مئات السنين ولكنها كانت مقتصرة على فئة قليلة من الناس ولهاطابع آخر لا علاقة لها بالخط، حيث كانت علامات يهتدون من خلالها للوصول لأمر ما (كتتبع الأثر) وهي حركة الإنسان أو الحيوان على الرمال مثلا، أو بمعنى آخر قراءةحركة الأرجل على الرمال، ولم تكن الفراسة علم يدرس، بل كان الأعرابي يتوارثه عن أبيه وأبيه عن جده وهكذا!!

وقد برع بعض العرب في الفراسة، حيث كان أحدهم يتفرس باستعمال حاسة النظر في الحكم على الأشياء، كتمييز الخيول العربية الأصيلة من غيرها.

الرسومات العفوية (الشخبطة) التي تصدر من الشخص وعلاقتها بالشخصية:
وهنا لابد من معرفة أمور مهمة قبل معرفة نوع وشكل الشخبطة وهي موقعِ الشخبطةِ على الصفحةِ:

في وسط الصفحة: تعنى أن الشخص بحاجة للإنتباه، لا يحب الغموض، لهحاجة للحرية.

في يمين الصفحة: تفكيره مركز على الماضي، سريع الفهم، حسّاس،يخاف من كشف حقيقته.

في شمال الصفحة : تفكيره مركز على المستقبل، يحب الحياة، منجز في عمله.

في أعلى الصفحة: متحمس، روحاني، له نظرة غير عملية،له خيال واسع.

في أسفل الصفحة: عنده نظرة حرجة للحياة، أحياناً كآبة.

كما وأن تَظليل الحروف أحياناً مجرّد تعبير عن الملل، ويُمْكِنُ أَنْ يُشيرَ إلى القلقِ، قلة الثقة بالنّفسِ، تَوَتّر، وأحياناً سلوك إلزامي أَو قلةالإيمانِ أو تقدير الذات.

أرجو من الإخوة والأخوات أن يرسموا على ورقة بيضاء غير مسطرة أو يتخيلوا هذه الأشكال الأربعة (الدائرة - المربع - النجمة - المثلث) ثم يختاروا ما يميلون إليه من شكل قبل قراءة معانيها ومن ثم قراءة معانيها في الأسفل .




منقول


avatar
مراد عالم
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 350
تاريخ التسجيل : 16/09/2008
العمر : 35

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى